19 أيلول (سبتمبر) 2014

تصدر عن مجموعات روتانا للصوتيات والمرئيات   Editor in Chief Halah Al Nasir  رئيس التحرير هالة الناصر  halah@rotana.net

الإقلال من استخدام أجهزة «التسمير الصناعي» يحد من مخاطرها

خاص ـ روتانا
الاثنين، 25 حزيران (يونيو) 2012 ،

لا يمكن تجنب المخاطر الصحية للأشعة فوق البنفسجية بأجهزة التسمير الصناعي تماماً، لكن يمكن الحد منها بالإقلال من استخدام هذه الأجهزة.‬ وتنصح الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السرطان بمدينة بون بألا يزيد عدد المرات التي يتعرض خلالها الإنسان لعملية التسمير بطرق طبيعية أو صناعية، عن خمسين مرة خلال العام، لأن الأشعة فوق البنفسجية تتوغل إلى أعماق الجلد دون أي عائق، مما يعجل بشيخوخة الجلد ويزيد من خطر إصابته بالسرطان.‬

استشارة الطبيب

أكدت الجمعية الألمانية على أهمية تجنب الإصابة بحروق عند استخدام أجهزة التسمير الصناعي، ونصحت بعدم وضع أية عطور أو مكياج قبل إجراء عملية التسمير ببضع ساعات. أما الأشخاص الذين يعانون من أمراض جلدية أو يتناولون أدوية أو تظهر لديهم استجابات تحسسية مزمنة على الجلد، فتنصحهم الجمعية الألمانية بضرورة استشارة طبيب مختص قبل عملية التسمير.‬

‫وليتم التعرف على مدى جودة النادي الصحي الذي ستتم فيه عملية التسمير الصناعي، أشارت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السرطان إلى أهمية الالتفات إلى عدة أشياء، من بينها أن يحدد الأخصائيون العاملون بالنادي نوعية الجلد لكل فرد، وكذلك إطلاعه على الأضرار التي يمكن أن تلحق بالجلد عند التعرض لأجهزة التسمير، وأن يقدر المدة التي يجوز التعرض خلالها لجهاز التسمير في بادئ الأمر.‬
‫ ‬

إضافة تعليق جديد